بدء أعمال التصوير الرئيسية لـ OUTLAW KING للمخرج "ديفيد ماكنزي" في اسكتلندا

يشارك "كريس باين" و"آرون تايلور-جونسون" و"فلورانس بيو" و"بيلي هاول" في بطولة القصّة الملحمية للملك الاسكتلندي ’الخارج عن القانون‘ (OUTLAW KING) "روبرت ذي بروس"

لندن، إنجلترا (8 سبتمبر 2017) -- أعلنت Netflix عن بدء أعمال التصوير الرئيسية لفيلم المخرج "ديفيد ماكنزي" Outlaw King في المملكة المتحدة. هذا العمل هو بمثابة دراما تاريخية ملحمية عن ملك الاسكتلنديين الأسطوري "روبرت ذي بروس"، ويجمع هذا الفيلم مجدّدًا بين المخرج "ديفيد ماكنزي" و"كريس باين" بعد عملهما الذي رُشّح لجائزة الأوسكار® Hell or High Water. ويلعب "باين" دور "روبرت ذي بروس" إلى جانب "آرون تايلور-جونسون" (من أعماله Nocturnal Animals) و"فلورانس بيو" (من أعمالها Lady Macbeth) و"توني كوران" (من أعماله Sons of Anarchy) و"ستيفن ديلانس" (من أعماله Game of Thrones) و"بيلي هاول" (من أعماله On Chesil Beach). هذا الفيلم الروائي الطويل هو من إنتاج "ديفيد ماكنزي" وشريكه الأزلي في مجال صناعة الأفلام "جيليان بيري" من خلال شركة الإنتاج الخاصة بهما Sigma Films بالإضافة إلى "ريتشارد براون" و"ستيف غولين" من شركة Anonymous Content.

قام بكتابة نص السيناريو "ماكنزي" (من أعماله Young Adam) و"باش دوران" (من أعمالها Boardwalk Empire) و"جيمس ماكينس" و"مارك بومباك" والكاتب المسرحي الاسكتلندي الشهير "ديفيد هارور"، وتدور أحداث المسلسل في السنة التاريخية الاستثنائية التي حارب فيها "روبرت ذي بروس" لاستعادة حكمه بعد أن نُصِّب ملكًا على الاسكتلنديين، ليُهزم في هجوم مباغت ويُعلنه ملك إنجلترا وقوّاته المُحتلة خارجًا عن القانون.

وعلّق المخرج "ديفيد ماكنزي" قائلًا، "أنا سعيدٌ جدًا لأن تتاح لي الفرصة للغوص عميقًا في حكاية "روبرت ذي بروس" واكتشاف بعض الحقائق التي غالبًا ما تحجبها الأساطير المتداولة. هذا هو فيلمي الروائي السادس الذي يتمّ تصويره في اسكتلندا، كما أنّ فصل الخريف هو الوقت المفضل بالنسبة لي لغايات التصوير من بين كلّ فصول السنة. لذلك، فإنني متحمّس لإنتاج هذا الفيلم في سياق الأجواء الاسكتلندية بعناصرها الجميلة كسقوط المطر وسطوع الشمس والعواصف أو تساقط الثلوج. وإنّني فخور بأن شركة الإنتاج الصغيرة الخاصة بنا والتي تتخذ من غلاسكو مقرّا لها، Sigma Film، قد تمكّنت من إنتاج هذا الفيلم، ونشكر Netflix لجعلها ذلك ممكنًا بالنسبة لنا."

وواصل قائلًا، "أنا مسرورٌ أيضًا لأن "كريس باين"، الذي أمضيت معه وقتًا رائعًا في فيلمنا الأخير، قد انضم إلى فريقنا وطاقمنا الاسكتلندي والدولي الذي يضمّ الرائع "آرون تايلور-جونسون" والموهبة الناشئة المثيرة "فلورانس بيو" و"بيلي هاول". وأنا أثق بأنّ "كريس" سيعكس القوّة والموهبة في شخصية "روبرت ذي بروس" وكفاحه لاستعادة بلده، وهو الذي تُوّج ملكًا على الاسكتلنديين، قبل أن يعاني من هزيمة كارثية ويُترك وحيدًا في رحلة نضاله مع حفنة ضئيلة من المؤيدين وحسب، ليشقّ طريقه في الصخر بشجاعة ودهاء، ويعود إلى درب النصر. اقد كان هذا شكلًا مبكرًا من حرب العصابات ضد بطش قوّة جيش متفوق بشكل هائل من حيث العتاد والمقوّمات، وهي واحدةٌ من أروع قصص النهوض والعودة إلى درب الانتصار في التاريخ."

ويقول "سكوت ستوبر" من Netflix، "لا يمكن إنكار موهبة "ديفيد" كمخرج وساردٍ للقصص. ونحن متحمسون للعمل معه على مشروعٍ من هذا القبيل لنبثّ الحياة في مثل هذه القصة." وأضاف قائلًا، "إننا نؤمن بعالمية حكاية "ديفيد وجالوت"، وبأنّ المشاهدين حول العالم سيستمتعون بها ويقدّرونها".

وسيجري التصوير، المدعوم مِن قِبل Creative Scotland، في عدد من المواقع التاريخية في اسكتلندا مِن ضمنها مرقد الملك الاسكتلندي الأسطوري الراحل.

ومِن المقرر أن ينطلق عرض الفيلم في العام 2018. يرجى زيارة netflix.com/outlawking

حول Netflix

تعتبر Netflix الشركة الرائدة عالميًا في مجال خدمة الترفيه عبر الإنترنت، إذ يستمتع 104 مليون عضو من أعضائها في أكثر من 190 دولة بأكثر من 125 مليون ساعة من العروض التلفزيونية والأفلام يوميًا، بما في ذلك المسلسلات والأفلام الوثائقية والأفلام الروائية الأصلية. ويستطيع الأعضاء مشاهدة كل ما يريدونه في أي وقت، وفي أي مكان، وعلى أية شاشة متصلة بالإنترنت. كما يُمكنهم التمتع بالمشاهدة وإيقافها مؤقتًا، ثم معاودة المشاهدة مرة أخرى، وكل هذا دون إعلانات أو التزامات.

حول شركة Sigma Films

تأسست شركة Sigma Films، ومقرّها غلاسكو، في العام 1996 على يد "جيليان بيري" و"ديفيد ماكنزي"، وهي شركة إنتاج مستقلة ورائدة تقوم بإنتاج الأفلام والدراما التلفزيونية المرموقة ذات الجودة العالية التي تتحدى الجماهير والنوع الأدبي والتقاليد، وتقدّم باستمرار الأعمال المشهود لها مِن قبل النقّاد. وتشمل قائمة أعمالها المميزة والناجحة LAST GREAT WILDERNESS وHALLAM FOE وPERFECT SENSE وSTARRED UP وDAMNATION، وكلّها لـ"ديفيد ماكنزي".

حول شركة Anonymous Content

تأسست شركة Anonymous Content في العام 1999 بواسطة الرئيس التنفيذي "ستيف غولين"، وهي شركة رائدة في مجال الإدارة والإنتاج السينمائي والتلفزيوني التجاري. ويفتخر قسم الأفلام والتلفزيون في الشركة الحائز على الجوائز برصيده الكبير من الأعمال الناجحة تجاريًا والمشهود لها من قبل النقّاد، بما في ذلك BABEL وWINTER’S BONE وBEING JOHN MALKOVICH وETERNAL SUNSHINE OF THE SPOTLESS MIND و50 FIRST DATES وCOLLATERAL BEAUTY وTHE REVENANT والعمل الحائز على جائزة الأوسكار عن فئة أفضل فيلم SPOTLIGHT. أمّا على صعيد العروض التلفزيونية، فتشمل نجاحات الشركة (HBO) True Detective و(Cinemax) Knick و(USA Network) Mr. Robot و(POP) Schitt’s Creek و(Netflix) 13 Reasons Why و(EPIX) Berlin Station، بالإضافة إلى العرضين القادمين (TNT) The Alienist و(Netflix) Maniac.

أعلى