يعود مسلسل SEX EDUCATION من إنتاج Netflix في موسمه الثاني بعدما نال إعجاب النقّاد

هوليوود، كاليفورنيا - 1 فبراير 2019 - تابع المشاهدون في جميع أنحاء العالم في شهر يناير من هذا العام بإعجاب بالغ مسلسل Sex Education وأداء طلبة مدرسة Moordale High School، إذ حقّقت الحلقات نجاحًا باهرًا (بتقدير أكثر من 40 مليون مشاهدة من العوائل خلال الأسابيع الأربعة الأولى). هذا وقد أعلنت Netflix عن طرحها لثمانية حلقات جديدة من المسلسل بمضمونها الصريح والمؤثّر، وأسلوبها الفكاهي البسيط والمُحرج بعد مطالبات مُلحّة من المعجبين بموسم ثانٍ.

ومن المقرّر أن يبدأ عرض الموسم الثاني في ربيع هذا العام في المملكة المتحدة، وأن تعود كلّ من "جيليان أندرسون" و"أسا بترفيلد" و"إيما ماكي" و"إنكوتي غاتوا" و"إيمي لو وود" و"كونور سويندلز" و"كيدار ويليامز-ستيرلينغ" و"تانيا رانولدز" و"باتريشا أليسون" لأداء الأدوار ذاتها في المسلسل. فيما ستعود كاتبة العمل "لوري نان" ككاتبة ومنتجة تنفيذية إلى جانب "جيمي كامبل" كمنتج تنفيذي أيضًا، مع استمرار شركة Eleven كشركة منتجة للحلقات المشوّقة في موسمها الثاني .

وقد حظي الموسم الأول بشعبيّة كبيرة لدى الجماهير ونال استحسان النقاد، وفتح حوارًا ثقافيًّا مؤثّرًا حول العلاقات الجنسيّة والعلاقات العاطفيّة والهويّة الجنسيّة. كما أُشيد بالمسلسل لتقديمه مرحلة البلوغ بقلب يؤمن بتوجّه جديد نحو المساواة، ولتقديمه شخصيّات متعدّدة الجوانب والأبعاد، الأمر الذي منحه مكانة خاصّة في قلوب الجماهير.

هذا وقد علّقت كاتبة المسلسل "لوري نان" حول عودة المسلسل قائلة: "لقد كانت ردّة الفعل حول الموسم الأوّل مذهلة للغاية، فقد هالني ارتباط المتابعين في جميع أنحاء العالم بالشخصيّات والتي كانت يومًا ما مجرّد فكرة عابرة في مخيلتي، إنّه أمر لا يصدق حقًّا! وأنا ممتنّة للغاية لكلّ شخص أمضى وقتًا في مشاهدة المسلسل، ومتشوّقة كثيرًا لمواصلة هذه الرحلة الرائعة".

فيما عبّرت "سيندي هولاند"، نائبة رئيس المحتوى الأصلي في Netflix قائلة: "لقد جسّدت "لوري نان" تجربة المراهقين المُحرجة تجسيدًا رائعًا لا يخلو من التفهّم والفكاهة في مسلسلSex Education. وقد تمكّنت، بالتعاون مع فريق Eleven والمنتج التنفيذي والمخرج "بن تايلور"، من تقديم مسلسل عالميّ لامس قلوب مشتركينا حول العالم، وترك أثرًا عميقًا في نفوسهم".

والموسم الأوّل من مسلسل Sex Education من تأليف الكاتبة "لوري نان"، وبإنتاج تنفيذي لكلّ من "جيمي كامبل" و"بن تايلور"، وإنتاج تنفيذي مشترك للمنتج "شون روبينز-جرايس"، كما عمل "تايلور" كمخرج في الموسم الأوّل إلى جانب "كيت هيرين"، والمسلسل من إنتاج شركة Eleven.

حول Eleven

أسّس "جيمي كامبل" و"جويل ويلسون" Eleven في العام 2006 للإنتاج الدرامي والبرامج الوثائقيّة والكوميديّة للمملكة المتّحدة والأسواق الدوليّة. وتضمنت البرامج Gap Year لصالح E4، والمسلسلين اللذين ترشحا لجائزة البافتا The Enfield Haunting لصالح Sky وGlue لصالح E4، وبرنامج The Secret Life of the Pub لصالح Channel 4.

حول Netflix

تُعد Netflix الشركة الرّائدة عالميًّا في مجال تقديم خدمة الترفيه عبر الإنترنت، إذ يستمتع 139 مليون عضو من أعضائها في أكثر من 190 دولة بعضوية مدفوعة لمتابعة المسلسلات والأفلام الوثائقية والأفلام الروائية بمختلف التصنيفات الفنية واللغات، كما يستطيع الأعضاء مُتابعة كل ما يرغبون في مشاهدته في أي وقت، وفي أي مكان، وعلى أية شاشة متصلة بالإنترنت، ويُمكنهم التمتع بالمشاهدة وإيقافها مؤقتًا ثم معاودة المشاهدة مرةً أخرى، وكل ذلك بدون إعلانات أو التزامات.

أعلى