Netflix تبرم شراكة مع "باراك وميشيل أوباما" لسرد القصص

هوليوود، كاليفورنيا، 21 مايو 2018 - أبرم الرئيس السابق "باراك أوباما" وزوجته "ميشيل أوباما" اتفاقًا متعدد السنوات لإنتاج أفلام ومسلسلات مع Netflix، الشركة الرائدة عالميًّا في مجال خدمة الترفيه عبر الإنترنت.

ستنتج عائلة "أوباما" مزيجًا متنوعًا من المحتوى، بما في ذلك إمكانية إنتاج مسلسلات مكتوبة في سيناريو ومسلسلات غير مكتوبة ومسلسلات وثائقية وأفلام وثائقية وأفلام روائية. وستتاح هذه المشروعات لأعضاء Netflix البالغ عددهم 125 مليون عضو في 190 دولة.

أنشأت عائلة "أوباما" شركة High Ground Productions لتصبح الكيان الذي ستنتج من خلاله محتوى لـ Netflix.

وصرح الرئيس "أوباما": "لقد كان من دواعي سرورنا خلال عملنا في الخدمة العامة مقابلة العديد من الأشخاص الرائعين من جميع مناحي الحياة، ومساعدتهم على تبادل خبراتهم مع جمهور أوسع، ولهذا، فأنا و"ميشيل" متحمسان للغاية للدخول في شراكة مع Netflix - ونأمل أن نرعى وننتقي الأصوات الموهوبة والملهمة والإبداعية القادرة على تحقيق المزيد من الشعور بالتعاطف والتفاهم بين الشعوب ومساعدتهم على مشاركة قصصهم مع العالم بأسره."

وصرحت السيدة "ميشيل أوباما": "لطالما آمنت أنا و"باراك" بقوة السرد القصصي لإلهامنا، وجعلنا نفكر بطريقة مختلفة عن العالم من حولنا، وكذلك لمساعدتنا على فتح عقولنا وقلوبنا للآخرين". "وتعد خدمة Netflix التي لا مثيل لها مناسبة تمامًا لأنواع القصص التي نرغب في مشاركتها، ونتطلع إلى بدء هذه الشراكة الجديدة والمثيرة".

وصرح "تيد ساراندوس"، مسؤول محتوى Netflix التنفيذي: "يعد "باراك وميشيل أوباما" من بين الشخصيات العامة الأكثر احترامًا وتقديرًا في العالم، ويتمتعان بمكانة فريدة لاكتشاف وتسليط الضوء على قصص الأشخاص الذين يصنعون فرقًا في مجتمعاتهم، ويسعون جاهدين لتغيير العالم نحو الأفضل، ونحن فخورون للغاية بأنهم اختاروا أن يجعلوا Netflix منبر قدراتهم الهائلة في السرد القصصي."

حول Netflix:

تُعد Netflix الشركة الرّائدة عالميًّا في مجال تقديم خدمة الترفيه عبر الإنترنت، إذ يستمتع 125 مليون عضو من أعضائها في أكثر من 190 دولة بمتابعة المسلسلات والأفلام الوثائقية والأفلام الروائية بمختلف الأنواع واللغات، كما يستطيع الأعضاء مُتابعة كل ما يرغبون في مشاهدته في أي وقت، وفي أي مكان، وعلى أية شاشة متصلة بالإنترنت، ويُمكنهم التمتع بالمشاهدة وإيقافها مؤقتًا ثم معاودة المشاهدة مرةً أخرى، وكل ذلك دون إعلانات أو التزامات.

للاتصال الإعلامي:

pr@netflix.com

press@obamaoffice44.org

أعلى