Netflix تفتح مكتبًا جديدًا في باريس وتزيد استثمارها في فرنسا

يعتزم "ريد هاستينغز"، المدير التنفيذي لـ Netflix، فتح مقر جديد في فرنسا، في قلب العاصمة باريس، ويضم المقر 40 موظفًا ومساحةً للمجتمع الإبداعي كله. وسوف تزيد Netflix استثمارها في فرنسا زيادة كبيرة؛ من خلال إنتاج 20 عملًا فرنسيًّا جديدًا وعقد شراكة مع أبرز المؤسسات الإبداعية الفرنسية.

باريس، 17 يناير 2020 – أعلنت Netflix اليوم عن فتح مكتبها الجديد في باريس، في قلب الدائرة التاسعة. ويعكس هذا المكتب الجديد التزام Netflix طويل المدى تجاه المجتمع الإبداعي الفرنسي، ويتضمن ذلك إنتاج أكثر من 20 عملًا فرنسيًّا في عام 2020.

مقر Netflix في باريس: مكرس للمجتمع الإبداعي.

يقع المقر الفرنسي لـ Netflix في قلب باريس، وهو رابع مكتب لها في أوروبا. ويعمل في Netflix France حاليًّا 40 شخصًا، في أقسام الأفلام والمسلسلات، ومجال عقد الشراكات والتسويق.

"إنه لشرف حقيقي أن نكون في فرنسا، بثقافتها الثرية وتاريخها في رواية القصص. وهذا المكتب علامة على التزامنا طويل المدى نحو الدولة، وسيمكننا من العمل على مقربة أكثر من المجتمع الإبداعي الفرنسي في مسلسلات وأفلام عظيمة مصنوعة في فرنسا وتُشاهَد في كل أنحاء العالم." هكذا قال "ريد هاستينغز"، الرئيس المؤسس والمدير التنفيذي لـ Netflix.

مسلسلات وأفلام فرنسية من أجل الشعب الفرنسي، تعرض الإبداع المحلي في فرنسا وحول العالم.

ومن أجل إرضاء الأذواق المتنوعة لأعضائنا في فرنسا وكذلك لأعضائنا الذين يزيد عددهم عن 158 مليون عضو حول العالم، فقد طورت Netflix، منذ انطلاقها في فرنسا في عام 2014، 24 عملًا فرنسيًّا، منها ستة أفلام وتسعة مسلسلات وخمس عروض كوميدية ارتجالية وثلاثة أعمال وثائقية ومسلسل واحد ارتجالي.

شهد عام 2019 نجاحًا عظيمًا للقصص الأصلية في فرنسا، مع مسلسليْ الرعب والخيال العلمي الموجهين للبالغين الصغار "لعنة بالحبر الأسود" و"حدود مزدوجة"، والمسلسلين الكوميديين "أحبني الليلة" و"عائلة شريفة جدًّا"، وفيلم "نبض المدينة"، ومسلسل "قضية غريغوري" الوثائقي الذي يتناول قضية شغلت فرنسا. 

وقد كشف المسؤولون التنفيذيون الفرنسيون للمحتوى اليوم عن عدد من العروض الأصلية التي سيتم إنتاجها من جانب Netflix على مدار الأعوام القادمة، علاوة على مجموعة من المسلسلات والأفلام التي صنعها شركاء إنتاج لـ Netflix. وتتضمن هذه الأعمال:

  • فيلم BigBugالجديد للمخرج "جون بيير جونيه" الفائز بجائزة سيزار، والمقتبس من نص كتبه "جونيه" و"غيوم لوران"، وهو فيلم كوميدي تدور أحداثه في المستقبل ويتضمن طاقم العمل "إيلسا زيلبرشتاين" الفائزة بجائزة سيزار، و"إيزابيل نانتي" المرشحة لجائزة سيزار، و"مانو باييت".

  • كما تعمل "فاني هيريرو"، السيناريست التي تحظى بتقدير شديد، على تطوير مسلسل من ستة أجزاء يتناول حياة أربعة كوميديين يحاولون شق طريقهم داخل عالم الكوميديا الارتجالية في باريس. 

  • وسيتم تجديد (الموسم الثاني) مسلسل الخيال العلمي للبالغين الصغار "حدود مزدوجة"، من تأليف "فريدريك غارسيا".

  • وفيلم Sentinelleالمليء بالحركة والإثارة من بطولة "أولغا كوريلينكو"، وإخراج "جوليان لوكليرك" (Braqueurs والأرض والدم ).

يأتي هذا في أعقاب مجموعة من المسلسلات الأصلية التي أُعلن عنها بالفعل لعام 2020:

  • مسلسل Arsène Lupin, من بطولة "عمر ساي"، وتأليف "جورج كاي" بالتعاون مع "فرانسوا أوزان". وسيخرج "لويس ليترير" الحلقات الثلاثة الأولى.

  • مسلسل La Révolution، وهو مسلسل تاريخي مثير من تأليف "أوريليان مولاس".

  • مسلسل "نادي الجاز" لـ "داميان شازيل"، من تأليف "جاك ثورن"، ويجمع مجددًا بين "ليلى بختي" و"طاهر رحيم".

  • مسلسل "عائلة مصاصي الدماء"، من بطولة "ولاية عمامرة" و"سوزان كليمون"، وتأليف "بنجامين دوباس" و"إيزور بيزاني فيري".

  • فيلمان وثائقيان، أحدهما عن "نيكولا أنيلكا"، من تطوير "فرانك ناتاف"، والآخر عن "ميتغ غيمس"، من إخراج "فلوران بودان".

"نحن فخورون للغاية بالأعمال التي نعمل على تصويرها حاليًّا، وتلك التي قيد التطوير، وتلك التي كشفنا عنها اليوم. إن تأسيس مركز إبداعي فرنسي جديد يخلق فرصًا جديدة لنا للعمل مع أفضل المواهب الإبداعية وأكثرها إثارة في فرنسا، وأن نقدم الأنواع الفنية والمحتوى المتنوع لكل شخص يحب رواية القصص الفرنسية." هكذا أضاف "دميان كوفرير"، مدير مسلسلات Netflix في فرنسا.

تراهن Netflix على المواهب الإبداعية المستقبلية وتشجع التنوع في كل صوره.

كما تعلن Netflix اليوم أيضًا عن سلسلة من الشراكات مع كبرى المؤسسات الإبداعية الفرنسية، من أجل دعم الأصوات الجديدة وزيادة التنوع داخل المجتمع الإبداعي. وتتضمن هذه الشراكات:

  • تقوية الشراكة القائمة بالفعل بين Netflix وكلية La Fémis عن طريق دعم برنامج "الإقامة" لديهم، وهو عبارة عن دورة تدريبية تمتد 11 عشرًا بدوام كامل، وتساعد الشباب من الخلفيات المحرومة على دخول قطاع السينما والتلفزيون. 

  • 1000 visages وهي مؤسسة تأسست عام 2006 على يد "هدى بن يمينة"، وتقدم عددًا من البرامج التدريبية في صناعة الأفلام، وتسهل الحصول على وظائف داخل الصناعات الإبداعية. وسوف تصير Netflix الشريك الرئيسي في البرنامج المكرس لكتابة سيناريوهات المسسلات، والمعتزم إطلاقه في يناير 2020. كما ستتولى "هدى بن يمينة" إخراج حلقتين من مسلسل "نادي الجاز". 

  • منذ عام 2019 دخلت Netflix في شراكة مع مدرسة GOBELINS L’École de l’Image, ، بحيث تمنح أحد الخريجين كل عام فرصة العمل إلى جوار خبراء الرسوم المتحركة التابعين لـ Netflix في اليابان. علاوة على هذا ستساهم Netflix الآن في برنامج تدريب Gobelins عن طريق تمويل منحة دراسية مدتها أربع سنوات لخمسة من الطلاب كجزء من ماجستير الفنون الخاص بهم في "تحريك الشخصيات وصناعة أفلام الرسوم المتحركة". 

حول Netflix

تُعد Netflix الشركة الرّائدة عالميًّا في مجال تقديم خدمة الترفيه عبر الإنترنت، إذ يستمتع ما يزيد عن 158 مليون عضو من أعضائها في أكثر من 190 دولة بعضوية مدفوعة لمتابعة المسلسلات والأفلام الوثائقية والأفلام الروائية بمختلف التصنيفات الفنية واللغات، كما يستطيع الأعضاء مُتابعة كل ما يرغبون في مشاهدته في أي وقت، وفي أي مكان، وعلى أية شاشة متصلة بالإنترنت، ويُمكنهم التمتع بالمشاهدة وإيقافها مؤقتًا ثم معاودة المشاهدة مرةً أخرى، وكل ذلك بدون إعلانات أو التزامات.


أعلى