Netflix تحصل على حقوق بثّ The Death and Life of Marsha P. Johnson للمخرج "ديفيد فرانس"

بعد انطلاق العرض الأول لهذا الوثائقي في مهرجان تريبيكا السينمائي للعام 2017 حيث حاز على الاستحسان والاعجاب، سيتمّ عرضه أيضًا في مهرجان Outfest Los Angeles هذا الصيف.

لوس أنجلوس، كاليفورنيا - 2 يونيو 2017 - أعلنت Netflix اليوم حصولها على حقوق البث العالمي لـ The Death and Life of Marsha P. Johnson،  للمخرج "ديفيد فرانس". ويقدّم نظرة مقنعة للغاية عن جريمة قتل أسطورة من المتحولين جنسيًا معروفة بـ "روزا باركس" لحركة المثليين والمتحولين جنسيًا (LGBT)". ويعدّ هذا الفيلم القوي والمؤثر متابعة لفيلم المخرج "فرانس" How to Survive a Plague الذي ترشّح لجائزة الأوسكار®. فيلم The Death and Life of Marsha P. Johnson من تقديم شركة Public Square Films، وتقوم بأعمال الإنتاج التنفيذي كل من "جوي إيه تومشين" و"سارة راميريز" (Grey’s Anatomy)، وهو من إنتاج "آل إيه تيودوسيو". وسينطلق العرض الأول للفيلم على Netflix وفي جميع أنحاء العالم في وقت لاحق من هذا العام.

فعندما تمّ العثور على "مارشا جونسون"، المعروفة حسب وصفها لنفسها بـ "ملكة شوارع" مجتمع المثليين المحبوبة في مدينة نيويورك، عائمة في نهر هدسون في عام 1992، رفضت شرطة نيويورك التحقيق في القضية. وبدلًا من ذلك، قامت الشرطة بتصوير الأمر على أنه حادثة انتحار، وهو استنتاج رُفض على نطاق واسع مما ترك الغموض يتصاعد لعقود من الزمن. وبعد أن لعبت "مارشا" وزميلتها الشهيرة "سيلفيا ريفيرا" دورًا محوريًا في أعمال "شغب ستونوول" عام 1969، قامتا بتأسيس STAR في عام 1970 كأوّل منظمة في العالم تُعنى بحقوق المتحولين جنسيًا. وعلى الرغم من التحديات العديدة التي واجهتاها على مرّ السنين – من تحرش وتشرّد وإدمان على الكحول – فقد أطلقت كل من "مارشا" و"سيلفيا" الشرارة لحركة حقوق مدنية قوية ودائمة للدفاع عن الأفراد غير المنسجمين جنسيًا.

والآن، وبعد مرور 25 عامًا على موت "مارشا" المفاجئ، في فترة شهدت ظهورًا غير مسبوق لمجتمع المتحولين جنسيًا على السطح وتصاعدًا غير مسبوق للعنف ضدّ هذا المجتمع، قرّرت المُحامية المخضرمة المُحنكة "فيكتوريا كروز" والتي تدافع عن ضحايا الجريمة، أن تأخذ على عاتقها مهمة إعادة البحث فيما حدث لـ "مارشا"، ومعاينة التحديات التي لا تزال تواجه ذلك المجتمع. ويروي الفيلم قصة هذه البطلة المُدافعة وهي تلاحق الأدلة والقرائن وتحشد المسؤولين وتثير أسئلة جديدة مثيرة للقلق عن قضية شهيرة أصابها الجمود. وبينما تقوم بذلك، فهي تحيي الإرث السياسي لشخصية تاريخية ذائعة الصيت.

ويقول "ديفيد فرانس": "أحدثت "مارشا جونسون" وصديقتها المقرّبة "سيلفيا ريفيرا" ثورة من حيث الطريقة التي نتحدث بها عن قضايا الجنسَين اليوم." ويضيف قائلًا: "ينبغي أن يكون اِسماهما معروفين لدى كل أفراد المجتمع بما في ذلك على مستوى الأسرة، إلا أنّ حياة "مارشا" انتهت مبكرًا بشكل مأساوي، وتوفيت "سيلفيا" بعد ذلك بوقت قصير حُزنًا على وفاة صديقتها. وكان التعرف على قصتهما من خلال التحقيق الذي أجرته الناشطة الرائدة "فيكتوريا كروز" واحدًا من أعظم المحطات المشرّفة في مسيرتي، والآن مع Netflix كشريك في التوزيع، أثق بأنّ إرث هاتين المرأتين الرائعتين لن يُنسى أبدًا."

وتقول "ليزا نيشيمورا"، نائبة الرئيس لقسم البرامج الوثائقية الأصلية في Netflix: "يشرّفنا أن نساهم في جذب التقدير التي تستحقه الحياة الحيوية لـ "مارشا جونسون". وتضيف قائلة: "لقد سلّط المخرج "ديفيد فرانس" الضوء على روح "مارشا" المتحمّسة وقيادتها الرائدة لحركة LGBT للمثليين والمتحولين جنسيًا مُضفيًا إليها قوة بليغة فيما يُعدّ شهادة حقيقية على قوة تأثير الأفلام الوثائقية."

قم بتنزيل الصور من هنا وهنا.

*لا يجوز نشر هذه الروابط بشكل علنيّ، ويجب تحميل الصور من الرابط أعلاه

حول Netflix

تُعتبر Netflix الشركة الرائدة عالميًا في مجال البثّ التلفزيوني عبر الإنترنت، وذلك بفضل أكثر من 100 مليون عضوٍ في أكثر من 190 دولة، يستمتعون بأكثر من 125 مليون ساعة من البرامج التلفزيونية والأفلام يوميًا، بما في ذلك المسلسلات والأفلام الوثائقية والأفلام الروائية الأصلية. ويستطيع الأعضاء مُشاهدة كل ما يريدونه في أيّ وقت، وفي أي مكان، وعلى أيّة شاشة مُتّصلة بالإنترنت. كما يُمكنهم التّمتّع بالمُشاهدة وإيقافها مؤقتًا، ثمّ مُعاودة المُشاهدة مرّة أخرى، وكل ذلك دون إعلانات أو التزامات.

حول شركة PUBLIC SQUARE FILMS

Public Square Films هي شركة إنتاج تلفزيوني وسينمائي مقرّها في نيويورك تكرّس جهودها للكشف عن قصص الناس الحقيقيين الذين غيروا العالم.

###

أعلى