بدء أعمال التصوير الرئيسي لمسلسل Dark، أول مسلسل أصلي من Netflix يتمّ إنتاجه في ألمانيا

بيفرلي هيلز، كاليفورنيا - 18 أكتوبر 2016، أعلنت كل من Netflix وشركة Wiedemann & Berg Television للإنتاج عن بدء أعمال التصوير الرئيسي لمسلسل Dark، أول مسلسل ألماني أصلي من Netflix. ومن جديد، يقوم كل من المؤلّفَين ومديرَي العمل، "هيلمر باران بو أودار" و"يانتيه فغيزه"، اللذين تعاونا سابقًا في فيلم Who am I - No System is safe، بتوحيد جهودهما كمشاركين في التأليف وإدارة العمل في مسلسل Dark. وجنبًا إلى جنب مع "كويغين بيرغ" و"ماكس فيدمان" و"جاستينا موش"، يقوم "باران بو أودار" و"يانتيه فغيزه" أيضًا بأعمال الإنتاج التنفيذي. أما مدير التصوير فهو "نيكولاوس زوماغا".

وهذه الملحمة الأسريّة الغامضة من بطولة كل مِن "لويس هوفمان" و"أوليفر مازوتشي" و"يوردس تغيبيه" و"مايا شونا" و"سيبستيان غودولف" و"أناتول توبمان" و"مارك فاشكيه" و"كارولينا آيشهون" و"ستيفان كمفيرت" و"آنا راتي-بوليه" و"آندغياس بيتشمان" و"ليزا فيكاري" و"آنغيلا فينكلر"، و"ميشائيل ميندل" وغيرهم الكثير. وسيستمرّ تصوير المسلسل حتّى نهاية شهر مارس في عدّة مواقع في جميع أنحاء مدينة برلين والمناطق المحيطة بها. مسلسل Dark، الملحمة الأسريّة، سيُعرض حصريًا على Netflix في أواخر العام 2017.

وتجري أحداث أول إنتاج ألماني تقوم به الشركة الرائدة عالميًا في مجال البث التلفزيوني عبر الإنترنت في مدينة ألمانية في وقتنا الحاضر، حيث يكشِف اختفاء طفلين صغيرين الحياة السريّة والعلاقات المُمزّقة بين أربع عائلات. فمن خلال عشر حلقات، على مدى ساعة واحدة لكل حلقة، تتّخذ القصّة منعطفًا مُفاجئًا يرتبط بِماضي المدينة ذاتها في العام 1986.

ويقول "إريك بارماك"، نائب رئيس المحتوى العالمي الأصلي في Netflix، "لدى كل مِن "بو" و"يانتيه" سجلٌ رائعٌ في تأليف أفلام فريدة من نوعها ومثيرة للاهتمام، وقد فعلا ذلك مُجدّدًا بتأليف مسلسل Dark". ويضيف، "نحن مُتحمّسون جدًا لبدء إنتاجنا الأول لهذا المسلسل الأصلي الذي يتمّ إنتاجه في ألمانيا، ونتطلع إلى مشاهدة رؤية "بو" و"يانتيه" تتحقق".

ويقول كل من مُديري العمل "يانتيه فغيزه" و"باران بو أودار" حول مسلسل Dark: "إنّ العمل على مُسلسل عالمي هو أمرٌ مُثير وتجربة جديدة لكلٍ منّا. وفرصة الوصول إلى جمهور عالميّ من خلال Netflix يُشكّل حافزًا لنا لاستكشاف عادات المشاهدة التلفزيونية الألمانية واقتحام حدود جديدة، وللقيام بذلك، نرغب في تأليف مسلسل يستحوذ على المعجبين في ألمانيا وفي جميع أنحاء العالم".

حول مُديري العمل

لقد تخرّج كلٌ مِن "يانتيه فغيزه" و"باران بو أودار" من جامعة "التلفزيون والسينما في ميونخ" (HFF)، وعمِلا سويًا مُنذ الفيلم الأول لـ "أودار" The Silence (عام 2010)، ومُؤخرًا في فيلم Who am I - No System is safe. وقد بدأ العرض الأول العالمي لهذا الفيلم المثيرفي المهرجان السينمائي الدولي في تورونتو للعام 2014، ونال إعجاب المشاهدين والنّقاد في ألمانيا، إذ مُنح ثلاثًا من جوائز الفيلم الألماني، وجائزة بامبي لأفضل فيلم ألماني. وقام "أودار" الذي أدرجت مجلة Variety اسمه ضمن قائمة "عشرة مخرجين يجدر بك مُتابعة أفلامهم" بإخراج فيلمه الأول في هوليوود Sleepless مع الممثل "جيمي فوكس" الفائز بجائزة الأوسكار®، والذي سيتمّ عرضه عام 2017.

حول شركة Wiedemann & Berg للإنتاج

أسّس كل من "كويغين بيرغ" و"ماكس فيدمان" شركتهما للإنتاج عام 2003 أثناء دراستهما في جامعة "التلفزيون والسينما في ميونخ" (HFF). ولقد فاز فيلمهما الأول The Lives of Others بجائزة الأوسكار عن فئة أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية. وبعد ذلك تبِعه العديد من الأعمال التي حققت نجاحات كبيرة على شبّاك التذاكر، منها فيلم Who am I - No System is safe لـ "باران بو أودار" مع "جاستينا موش" التي قامت بأعمال الإنتاج التنفيذي. وفي العام 2010، أسّس المنتجان شركة Wiedemann & Berg Television للإنتاج، وأنتجت مجموعة واسعة من الأفلام والمسلسلات والمسلسلات القصيرة، مثل أول مسلسل تلفزيوني ألماني يعرض على Pay-TV في عام 2012. وبالإضافة إلى جائزة الأوسكار، فقد تلقّى المُنتجان وأعمالهما العديد من الجوائز، بما في ذلك جائزة البافتا وجائزة سيزار وجائزة الفيلم الأوروبي وجائزة هوليوود ريبورتر وجائزة جمعية نقاد السينما في لوس أنجلوس وجائزة بامبي وجائزة التلفزيون الألماني وجائزة الفيلم الألماني وجائزة الحورية الذهبية وجائزة غريم وجائزة ماغنوليا وجائزة روكي.

حول Netflix

تعتبر Netflix شركة رائدة عالميًا في مجال البثّ التلفزيوني عبر الإنترنت، وذلك بفضل أكثر من 83 مليون عضو في أكثر من 190 دولة، يستمتعون بأكثر من 125 مليون ساعة من البرامج التلفزيونية والأفلام يوميًا، بما في ذلك المسلسلات والأفلام الوثائقية والأفلام الروائية الأصلية. ويستطيع الأعضاء مشاهدة كل ما يريدونه في أي وقت، وفي أي مكان، وعلى أية شاشة متصلة بالإنترنت. كما يُمكنهم التمتع بالمشاهدة وإيقافها مؤقتًا، ثم معاودة المشاهدة مرة أخرى، وكل هذا دون إعلانات أو التزامات.

أعلى