مركز Netflix الإعلامي

The Laundromat

حين تأخذ عطلة شاعرية منعطفًا لا يخطر ببالٍ، تبدأ "إلين مارتن" ("ميريل ستريب" الفائزة بجائزة الأوسكار) في البحث في حقيقة سياسة تأمين زائفة؛ فقط كي تجد نفسها داخل فخ من الصفقات المشبوهة ذات يمكن ربطها بشركة محاماة تقع في "بنما سيتي"، ومن المصلحة التي تحققها هذه الشركة في معاونة أغنى أغنياء العالم على جمع ثروات أكبر. الشريكان الساحران ذوي المظهر الباهر المؤسِّسان للشركة، "يورغن موساك" ("غاري أولدمان" الفائز بجائزة الأوسكار) و"رامون فونسيكا" ("أنطونيو بانديراس" المرشح لجائزة "غولدن غلوب")، خبيران في الطرق التي تستخدمها الشركات الصورية والحسابات المصرفية في الخارج في إغراء الأثرياء وذوي النفوذ بمساعدتهم على تنمية ثرواتهم. هما على وشك أن يوضحا لنا أن ورطة "إلين" ليست سوى لمحة عن التهرب الضريبي والرشوة وغير ذلك من الأفعال السخيفة غير المشروعة التي ينغمس فيها أشخاص فاحشو الثراء من أجل دعم النظام المالي العالمي الفاسد. يصحبنا فيلم THE LAUNDROMAT في مشهد متغير مفعم بمنعطفات هزلية في الصين والمكسيك وإفريقيا (عبر لوس أنغلوس) ودول الكاريبي، في الطريق إلى نشر "أوراق بنما" في 2016؛ والتي كشف فيها الصحفيون عن الوثائق السرية المُسرَّبة الخاصة بعملاء شركة "موساك فونسيكا" من الشخصيات البارزة. الفيلم من إخراج "ستيفن سودربرغ" الفائز بجائزة الأوسكار (Ocean's Eleven، Magic Mike، وHigh Flying Bird)، لسيناريو كتبه "سكوت زي بيرنز" (المخبر، The Report)، وهو مقتبس من كتاب "Secrecy World" للصحفي الاستقصائي "جيك بيرنستين" الفائز بجائزة "بوليتزر". الفيلم من إنتاج كلٍ من "لورانس غراي"، و"غريغوري جيكوبس"، و"مايكل شوغر"، و"بيرنز". ويقدمه كادر ممثلين يضم كلًا من "جيفري رايت"، "ميليسا رانش"، "جيف ميخالسكي"، "جين موريس"، "روبرت باتريك"، "ديفيد شفيمر"، "كريستيلا ألونزو"، "لاري كلارك"، "ويل فورت"، "كريس بارنل"، "نونسو أنوزي"، "لاري ويلمور"، "جيسيكا ألين"، "نيكي أموكا بيرد"، "ماتياس شوناإرتس"، "روزاليند تشاو"، "كونجوي لي"، و"مينغ لو"، بالمشاركة مع "جيمس كرومويل" و"شارون ستون".
سجّل الدخول أو سجّل الاشتراك للحصول على الأصول الإعلامية