منظمة "المرأة في صناعة الرسوم المتحركة" تُكرّم "ميليسا كوب"، نائب الرئيس، لالتزامها بإثراء التنوع

وحين تسلّمت "ميليسا كوب"، نائب الرئيس لقسم الرسوم المتحركة الأصلية في Netflix، جائزة التنوع من منظمة "المرأة في صناعة الرسوم المتحركة" في 24 أكتوبر، في مهرجان "سبارك" للرسوم المتحركة، كان ملائمًا للغاية أن ترافقها ابنتها "لينا" في يومها المميز.

 صرّحت "ميليسا" خلال تسلم الجائزة: "حين أفكر في الإرث الذي أريد أن أتركه لابنتي (لينا)، الموجودة هنا معي الليلة خلال إجازة في عامها الجامعي الأول، فهذا العمل من أجل التنوع هو ما يتبادر إلى ذهني".

تُقَدَّم جوائز التنوع من منظمة "المرأة في صناعة الرسوم المتحركة" بالتعاون مع مؤسسة Spark Computer Graphics Society، وهي تُمنَح لتقدير الأفراد والأفلام والمنظمات التي أحدثت تأثيرًا قويًّا في التوسع في تنوع الأصوات في مجال الرسوم المتحركة. وقد اختيرت "ميليسا" لعملها الداعم للمبدعات النساء في Netflix.

تأسست منظمة "المرأة في صناعة الرسوم المتحركة" في 1993، وهي تهدف إلى جمع محترفي الرسوم المتحركة من جميع أنحاء العالم على هدف تمكين النساء ودعمهن في فنون الرسوم المتحركة وعلومها وأعمالها.

أضافت "ميليسا": "إن مهمة (منظمة المرأة في صناعة الرسوم المتحركة)، المتمثلة في إحداث تغيير في صناعة الرسوم المتحركة والاحتفاء بالمنظمات والفنانين الذين يحدثون فارقًا، لهي مهمة نبيلة، ونحن في قسم الرسوم المتحركة في Netflix متفانون في تحقيقها".

 


والجدير بالذكر أنها أثبتت تفانيها بصورة واضحة منذ انضمامها عام 2017. إن قائمة أفلام الرسوم المتحركة في Netflix تتضمن مشاريع قادمة تتميز بأنها مدعومة من العنصر النسائي مثل My Father’s Dragon، إخراج "نورا تومي"(The BreadwinnerPashmina، بقيادة غورندر تشادها (Bend It Like Beckham)؛ و Over the Moon، الذي يعرض أعمال مصمم الإنتاج "سيلين ديسرومو" (The Little Prince).

يبدأ عرض فيلم كلاوس على خدمة Netflix في 15 نوفمبر، وهو التجربة الإخراجية الأولى لـ "سيرجيو بابلوس"، الذي شارك في كتابة فيلم Despicable Me . وفي أثناء العمل على ذلك الفيلم رأت "جينكو غوتوه"، نائب رئيس منظمة "المرأة في صناعة الرسوم المتحركة"، شغف "ميليسا" بمناصرة الأصوات الجديدة بصورة مباشرة. كانت "جينكو" ضمن منتجي فيلم كلاوس، الذي يُعدّ فيلم الرسوم المتحركة الروائي الأصلي الأول من Netflix.

عند الإعلان عن اختيار "ميليسا" للفوز بجائزة التنوع من منظمة "المرأة في صناعة الرسوم المتحركة" لعام 2019، تذكَّرت "جينكو" حين طلبت منهاالمسئولة التنفيذية في Netflix ترشيحات لمخرجات إناث قبل عام مضى. توضح "جينكو": "قدمتُ لها قائمة من ثلاث مخرجات أخرجن أعمالهن الأولى"؛ مشيرةً إلى "تريشا غوم" (The Lego Movie 2: The Second Part)، "كلير نايت" (سلسلة أفلام Kung Fu Panda )، و"ويندي روجرز" (The Chronicles of Narnia: Prince Caspian). وأضافت: "كلهن يعملن الآن مع Netflix. ألا ترون كم أن هذا لطيف ويعزز التمكين؟"

وبالإضافة إلى المخرجات اللاتي أخرجن أعمالهن الأولى، أي "غوم"، "نايت" و"روجرز"، دعمت "ميليسا" أيضًا العديد من المنتجات التليفزيونيات الجدد العاملات في مسلسلات الرسوم المتحركة. تتضمن قائمة الأعمال القادمة من مسلسلات الرسوم المتحركة الموجَّهة للأطفال والأسرة City of Ghosts للكاتبة "إليزابيث إيتو"، ("وقت المغامرة")، وCentaurworld لفنانة الرسوم المتحركة "ميغان نيكول دونغ" (الجزء الثاني من فيلمHow to Train Your Dragon)، وRaise the Bar! للمخرجة "فرناندا فريك" (Here’s the Plan)، وMama K’s Team 4 للكاتبة "مالينغا مولينديما" من زامبيا (ويُعدّ مسلسل Mama K’s Team 4 أول مسلسل رسوم متحركة إفريقي أصلي من Netflix).


حين طُلب المسلسل في وقت سابق من هذا العام، أعلنت Netflix أيضًا عن شراكة مع الشركتين المنتجتين للعرض، وهما Triggerfish Animation Studios ومقرها مدينة كيب تاون، وCAKE ومقرها لندن، من أجل إطلاق عملية بحث على مستوى القارة عن موهبة نسائية محلية في الكتابة كي تنضم إلى الفريق الإبداعي للمسلسل.

تشير "جينكو": "التزام (ميليسا) بالتنوع – بما في ذلك الاستعانة بمخرجات ومنتجات تليفزيونيات يعملن للمرة الأولى – أعظم من التزام أي مدير تنفيذي لاستوديو خلال العام الماضي".

كما عقد قسم الرسوم المتحركة في Netflix عدة صفقات شاملة مع مبدعات نساء، منهن المنتجة السينمائية "دارلا أندرسون" (Coco) الفائزة بجائزة الأوسكار، و"كريس ني" مؤلفة "الدكتورة ماكستافينز".

تابعت "ميليسا" في كلمتها: "كي نحدث تغييرًا ذا جدوى في عدد النساء العاملات بصناعة الرسوم المتحركة، علينا توظيف النساء المبدعات وتمكينهن. الاستعانة بمخرجات ومنتجات تليفزيونيات تؤدي إلى شمول أكبر في التوظيف في جميع عمليات الإنتاج، ومن ثمّ تؤدي إلى المزيد من التنوع في رواية القصص".

وفضلًا عن العمل الرائد الذي تؤديه"ميليسا" وفريقها في Netflix من أجل الترفيه عن الأطفال والأسر حول العالم، فثمّة مبدعات من النساء يحركن المياه الراكدة في ساحة أعمال الرسوم المتحركة للبالغين؛ مثل المنتجة التليفزيونية "شيون تاكيوشي" (المسلسل القادم Inside Job)، والمخرجة "جنيفر يوه نيلسون" (الموسم الثاني من مسلسل Love, Death and Robots للمخرج "ديفيد فينشر").

يبدو أن فريق الرسوم المتحركة لا يزال في مرحلة الإحماء وحسب. ففي شهر أبريل، اشتركت Netflix ومنظمة "المرأة في صناعة الرسوم المتحركة" في حلقة نقاشية تم عقدها في Netflix وتخصيصها لإطلاع النساء العاملات في مجال الرسوم المتحركة على العملية الإبداعية الخاصة بالمسلسلات المتوفرة على خدمة البث. تميزت الحلقة النقاشية بمشاركة أربع منتجات تليفزيونيات من قسم الرسوم المتحركة، هن "ميغان" و"إليزابيث" و"كريس" و"شيون"، وتناولت الحلقة كل شيء بدءًا من يوم العمل العادي في قسم الرسوم المتحركة في Netflix وحتى التغييرات الكبرى نحو الاستعانة بالمواهب النسائية في جميع جوانب صناعة الرسوم المتحركة ككل. 

ورغم اتفاق جميع المشاركات على أنه لا يزال هناك ما يجب القيام به في ذلك الصد، فقد اتفقن على كونهن "متحمسات للخطى الواسعة التي اتخذنها"، بحسب تعبير "إليزابيث".

وبالمثل، حملت كلمة "ميليسا" تفاؤلًا بما يحمله المستقبل للنساء؛ إذ قالت: "من المهم للغاية للأطفال في جميع أنحاء العالم أن يتمكنوا من رؤية انعكاسات لأنفسهم في محتوى الرسوم المتحركة، وأن نلهمهم بتقديم المثل الطيب، لكي يصيروا رواة قصص الغد".

-- "كيت ستاهوب"

كيت ستانهوب" إحدى أعضاء فريق الاتصالات.

الصور بتصريح من SPARK CG وNetflix

المزيد من مدونة الشركة

مؤشر سرعة مزود خدمة الإنترنت لـ Netflix لشهر أكتوبر 2019

فيما يلي أبرز النقاط الواردة في بيانات شهر أكتوبر الخاصة بمؤشر سرعة مزود خدمة الإنترنت لـ Netflix؛ وهو التحديث الشهري الذي يشير إلى مزودي خدمة الإنترنت (ISPs) الذين يقدّمون أفضل تجربة بث لمحتوى Netflix في وقت ذروة المشاهدة. قراءة المزيد

أعلى