موقع FAST.com يقيس الآن زمن استجابة الاتصال وسرعة التحميل

أطلقنا خدمة FAST.com منذ أكثر من عامين، وهي عبارة عن طريقة مجانيّة وسريعة وبسيطة يمكن للأشخاص استخدامها لاختبار السرعات التي يوفرها مزود خدمة الإنترنت لديهم. ومنذ ذلك الحين، شاهد الموقع نموًا تدريجيًا ملحوظًا بشكل لا يصدق، حيث تضاعف استخدام موقع FAST.com فعليًا على مدار الأشهر السبعة الماضية، * وقد سجّل الموقع حاليًا أكثر من نصف مليار اختبار سرعة من جميع أنحاء العالم.

لقد سمعنا من بعض مستخدمي FAST.com أنهم يتطلّعون لمزيد من المعلومات حول اتصال الإنترنت لديهم. ولهذا السبب، قرّرنا إضافة خدمة قياس زمن استجابة الاتصال وسرعة التحميل، حيث تقيس سرعة التحميل سرعة الاتصال عند تحميل البيانات من جهاز المستخدم إلى الإنترنت. أما زمن استجابة الاتصال – والذي يشير إلى الوقت الذي تستغرقه البيانات للانتقال من جهاز المستخدم إلى الخادم والعكس – فيتم قياسه وفقًا للاتصال في وضعي غير المُثقل والمُثقل. وتقيس خاصية زمن استجابة الاتصال في الوضع غير المُثقل الوقت المستغرق في رحلة تنفيذ طلب ما ذهابًا وإيابًا في حالة عدم وجود استخدام آخر على شبكة المستخدم، بينما تقيس خاصية زمن استجابة الاتصال في الوضع المُثقل الوقت المستغرق في رحلة تنفيذ الطلب في حالة تشغيل تطبيقات تستهلك بيانات كثيرة على الشبكة.

لنفترض، على سبيل المثال، أنك تلعب لعبة ما عبر الإنترنت على جهاز الكمبيوتر لديك. فإذا كنت المستخدم الوحيد على الشبكة، فإن الوقت الفاصل بين أمر اللعبة (كتحريك الماوس أو النقر عليه) وتلقي الاستجابة من خادم اللعبة يطابق تقريبًا قياس زمن استجابة الاتصال في الوضع غير المُثقل. أما إذا كان هناك شخص آخر يشاهد أحد الأفلام أو يقوم بعملية نسخ احتياطي لبعض الصور أو تنفيذ مهام أخرى تتطلّب بيانات كثيرة على نفس الشبكة وفي نفس الوقت، فإن وقت استجابة اللعبة يتوافق مع قياس زمن استجابة الاتصال في الوضع المُثقل ويجب أن تكون قيمتا زمن استجابة الاتصال في الوضع غير المُثقل والمُثقل متقاربتين عادةً. وفي حالة عدم تقاربهما، قد يفسّر ذلك سبب تجربتك السيئة مع التطبيقات الحسّاسة من ناحية الاستجابة (مثل تطبيقات الألعاب أو مكالمات الفيديو أو تصفح الويب) أثناء الاستخدام المكثّف للشبكة، وقد يتطلب ذلك التحقق من إعداد الشبكة المنزلية لديك (يحتوي الرابط bufferbloat.net على توصيات مفيدة) أو استشارة مزود خدمة الإنترنت الذي تتبعه.

نريد جميعًا خدمة إنترنت أسرع وأفضل، إلا أن سرعات الإنترنت تتفاوت بشكل كبير وقد تتأثر بوجود مستخدمين آخرين على الشبكة الخاصة بك أو ازدحام شبكة مزود خدمة الإنترنت. لذا قررنا إضافة هذه القياسات الجديدة إلى موقع FAST.com حتى يتمكّن العملاء من الحصول على نظرة أكثر شمولية عن سرعة اتصال الإنترنت لديهم في أي وقت.

مع زيادة قاعدة مستخدمي FAST.com، سنستمرّ في الاستماع إلى تعليقات المستخدمين للتأكد من كون الأداة مفيدة وقيّمة. وبغض النظر عن أي شيء، سنحرص على إبقاء تصميم FAST.com نظيفًا وخاليًا من الإعلانات.

يمكنك الآن اختبار سرعة التحميل وزمن استجابة الاتصال عبر FAST.com، كما يمكنك مشاركة النتائج عبر Facebook أو Twitter

- "سيرغي"

"سيرغي فيدوروف" هو مهندس برمجيات أول في فريق تقديم المحتوى.

*بلغ عدد اختبارات السرعة باستخدام FAST.com ربع مليار اختبار في نوفمبر 2017. كما سجّل الموقع ربع مليار اختبار سرعة آخر منذ ديسمبر 2017 وحتى يونيو 2018.

المزيد من مدونة الشركة

أعلى